المنشآت النووية

توجد في أوروبا وكافة أنحاء العالم الآلاف من المنشآت النووية والشركات التي تنشط في المجال النووي، وهذا النشاط يُعرّض طواقم العمل للتلوث فعليًا رغم أن ذلك يحدث في حالات نادرة. فحتى وإن كانت إجراءات السلامة المعمول بها في هذه الشركات لا غبار عليها، إلا أن نشاطها يمكن أن يؤدي في حال وقوع حوادث أو أعمال إرهابية الى إصابة طواقم العمل والسكان بتلوث نووي قد يكون متوسطًا أو واسع النطاق. وإلى غاية اليوم، لم يكن أي منتج طبي قادرا على علاج الأشخاص المصابين بالتلوث الجلدي بسبب المواد المشعة مثل اليورانيوم والبلوتونيوم والثوريوم والأمريسيوم، وذلك سواء بصورة محدودة أو واسعة.

يقوم مختبر CEVIDRA بتصنيع المنتج الطبي الوحيد الحاصل على براءة اختراع في العالم، الذي بإمكانه كبح التلوث الجلدي بهذه العناصر المُشعّة وبالتالي منع انتقالها داخل الجسم، مما يحدّ من التلوث الداخلي ويسمح بتفادي العلاجات الثقيلة ذات الصلة. يأتي هذا المنتج الطبي على شكل مستحلب جلدي استخلابي بحجم النانو ويستعمل كاليكسارين الكربوكسيل لعلاج تلوث البشرة والشعر. كما يحمل هذا المنتج المتوفر في السوق، العلامة التجاريةCalixarene Cevidra® ابتداءً من عام 2018 وهو مُوجّه للحكومات والشركات الناشطة في المجال النووي، فضلا عن الجيوش في البلدان الأوروبية وروسيا الاتحادية واليابان وأمريكا الشمالية.

اتصلوا بنا لمزيد من المعلومات